Website Under Renovation
Connect with us
    
  
  
  
  

Abuses against Syrian refugees in Beirut's southern suburbs committed by popular Lebanese and Syrian committees

April 9th 2013

  توقفت المؤسسة اللبنانية للديمقراطية و حقوق الإنسان " لايف" أمام عجز السلطات اللبنانية عن حماية المقيمين السوريّين على أراضيها من تعرّضهم لإنتهاكات جسيمة و متمادية لحقوقهم على أيدي مجموعات لبنانية و سورية في ضاحية بيروت الجنوبية , على مدى ثلاثة أيام . بالرغم أنَّ الإعلام يشير إلى وقوف أهالي المخطوفين اللبنانيّين في شمال سوريا وراء التعرّض للعمّال السوريّين في الضاحية الجنوبية لبيروت , إلّا أن مؤسسة " لايف" وثّقت حالات وجود مواطنين سوريّين موالين للنظام السوري على حواجز في منطقة التيرو - الشويفات , إضافةً إلى مواطنين لبنانيين من سكان منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت لا ينتمون إلى عائلات المخطوفين , قاموا بإعتراض مواطنين سوريين على الحواجز , و إنزالهم من الحافلات بالقوة , و شتمهم و شتم المعارضة السورية , بعد سؤالهم عن المنطقة التي يتحدرون منها في سوريا . هذا و لاحظت المؤسسة حصر عملية الترحيل في فئة معيّنة من السوريّين دون سواها , ممّا يضع تصرّف هؤلاء المرتكبين في خانة العنف الطائفي و السياسي . كل ذلك وسط تخلّي السلطة القضائية و الأجهزة الأمنية اللبنانية عن دورهما في ملاحقة هؤلاء , بإعتبار ما يقومون به هو مدار عقوبة جزائية سنداً لقانون العقوبات اللبناني . تخشى المؤسسة أن يكون تصرّف السلطات اللبنانية في هذا الإطار هو إمتناع متعمّد عن ملاحقة المرتكبين , بهدف إعطاء رخصة لأهالي المخطوفين اللبنانيين في سوريا من التعبير عن غضبهم ضد أشخاص سوريّين أبرياء , يعوّض بذلك تقصير الحكومة اللبنانية المستقيلة عن القيام بواجبها حيال ملف المخطوفين اللبنانيّين في شمال سوريا . كما تخشى مؤسسة " لايف " من أن تكون اللجان الشعبية السورية -اللبنانية تقف وراء هذه الأعمال بهدف إخلاء مناطق نفوذ حزب الله من جموع اللاجئين السوريين الّذين يتحدّرون من مناطق ريفيّة سورية تخضع لسيطرة المعارضة السورية . مع الإشارة أن تنظيم حزب الله قام بإحتضان أعداد كبيرة من اللاجئين السوريّين من الطائفتيّن الشيعية و العلوية في مناطق نفوذه في الجنوب و البقاع و الضاحية الجنوبية لبيروت , و شكّل منها مجموعات سورية خاصة لرصد و متابعة باقي اللاجئين و العمال السوريين في تلك المناطق , هذا و كانت مؤسسة " لايف " قد أشارت في بيانات سابقة , إلى قيام تنظيم حزب الله بإستدعاءات للأجئين سوريّين في مناطق نفوذه - منذ سنة و نصف و حتى الساعة - و التحقيق معهم . تطالب مؤسسة " لايف" السلطات اللبنانية بوضع حدٍّ لخرق القانون الجزائي الواجب النفاذ و القانون الدولي لحقوق الإنسان , بشكل علانيّ و متمادي , كما تطالبها بمصارحة أهالي المخطوفين عن مصير ذويهم و أقاربهم و إلى ما وصلت إليه آخر التطورات في هذا الملف



LIFE institute